الإيسسكو وحوار الحضارات

 

 

يعبر الحوار بين الحضارات عن حاجة إنسانية تقتضيها المتغيرات والتحولات المتسارعة التي يعرفها العالم في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البشرية، مما يجعل الحوار بين الحضارات، اختيار استراتيجيا تفرضه التحديات الكبرى التي تواجه المجتمع الدولي، على اعتبار أن الحوار هو الوسيلة الفضلى للتعايش بين الأمم والشعوب، ولإزالة أسباب التوتر والصراع الذي يؤدي إلى نشوء الأزمات الدولية.

الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري , المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

www.isesco.org.ma