الدراما العلمية...أين مكانها في عملنا التلفزيوني؟

 

حسن مرعي

الدراما العلمية في عمل تلفزيوني

تعرف كلمة دراما بأنها مشتقة من الفعل اليوناني القديم (دراؤ) بمعنى اعمل وهي ليست تثوير الفعل فحسب وإنما هي الفعل نفسه وقد حددها ارسطو عندما قال :"إنها فن التعبير عن الأفكار الخاصة بالحياة في صورة تجعل هذا التعبير ممكن الإيضاح بواسطة ممثلين" وإذا أمعنا النظر في ماهية الدراما نرى أنها تنطوي على صراع بين شخصيات تستخدم الحوار للتعبير عن مشاعرها وأفكارها وعن الأحداث التي تورطت فيها ومن خلال هذه الرؤية لماهيتها يطرح التساؤلين التاليين: لماذا لاتستخدم الدراما في المجال العلمي فتصبح المعلومات والحقائق العلمية مصدراً لها؟ وهل هناك من إمكانية لتجسيد ذلك في مسلسلات وقصص تلفيزيونية تتيح للمشاهد التعرف على ماهو بحاجة اليه من ضرورات تتناول كل ما له علاقة مباشرة او غير مباشرة في حياته كأمور الصحة والبيئة, وطرق الوقاية من المخاطر التي يتعرض لها وتهدد وجوده خاصة وإننا ف يعصر يصح ان يطلق عليه تسمية تقول بأنه عصر العلم والعمل.

لقد تمت الاجابة عن ذلك في البلدان المتقدمة في أوروبا وأميركا التي سبقتنا بأشواط بعيدة في هذا المجال باستخدامها للعلوم في المجالات الفنية وبالأخص فيما يتعلق بالتلفزيون الذي بدأ يعرض الكثير من قصص الدراما العلمية ومنذ فترة طويلة نسبياً معتمداًعلى كتاب يستمدون كتاباتهم من واقع مجالهم العلمي الذي يزخر بالاختراعات مما يساعدهم على إطلاق أخيلتهم فيكتبون قصصاً تتناول منجزاتهم العلمية وآفاق المستقبل الذين ينظرون اليه بعين التخطيط والدراسة.

ولاشك بان قدرة هذه البلدان التي ينتمي اليها هؤلاء الكتاب كبيرة جداً لجهة الإمكانيات المالية والعلمية المتوفرة, ولجهة المدارس الفنية التي تعنى بنشاطات كهذه مقابل قدرات متواضعة جداً في بلداننا النامية تفقتر الى كثير من التقنيان وضعف الامكانات المادية.

وكل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

المصدر: balagh